شابة عربية تصغر المغني العالمي مايك جاغر بنصف قرن تخطف قلبه

 

أنت ـ مواقع

مغني الروك البريطاني Mick Jagger الملحن والممثل وكاتب الأغاني والمنتج، المعروف بأنه نجم فرقة “رولينغ ستونز” التي شارك في 1962 بتأسيسها مع 3 آخرين،

هو من مشاهير الصيادين في بحر العواطف المتجاهل الحدود، فمتى وأين ألقى شباكه نراها وقد علق بها صيد ثمين، مع أنه لا يتمتع بوسامة محسودة منذ حفر الزمن بوجهه أخاديد جعلته يبدو كقالب جبنة سويسرية،

إلى جانب أن عمره 74 وتزوج وطلق امرأتين، وعاشر 7 نساء، من 5 له 8 أبناء و5 أحفاد، إضافة لحفيدة صغرى، رزقت بها حفيدة له من ابنته Jade البالغة 46 سنة.

أحدث صيد علق بشباكه قبل أيام، هي فتاة عبرت حديثا سن المراهقة، ومختلفة عن سواها بعض الشيء، ففي شرايينها دم عربي، وهي كويتية الأب اسمها Noor Alfallah تصغره بأكثر من 52 سنة، لأنها ولدت في الولايات المتحدة منذ 22 عاما.

إلا أن “العربية.نت” التي وجدت خبر علاقته بها في وسائل إعلام دولية، أميركية وبريطانية وفرنسية، لم تعثر فيها من المعلومات سوى على اسمها وعمرها وعملها كمنتجة أفلام فقط،

وكلها محصورة في الفيديو المعروض أدناه، وفيه الكثير عن علاقات مايك جاغر بأخريات سابقات، وما له منهن من أبناء.

لا نجد في حساب نور الفلّاح “الفيسبوكي” ما يشبع الفضول عنها أيضا، سوى أنها من مدينة “بيفرلي هيلز” بولاية كاليفورنيا، ودرست المسرح والإنتاج التلفزيوني والسينمائي بكلية تابعة لجامعة كاليفورنيا- لوس أنجلوس، المعروفة بأحرفUCLA اختصارا، فيما حسابها “التويتري” خاص ومقتصر على الأصدقاء، كحسابها الذي تعلوه في “أنستاغرام” صورة رئيسية لها بالبكيني، ومعها طفل لا ندري من يكون.

من معه بالفرقة فوجئ بجميلة تأتي إلى باريس لتراه

أما عن علاقتها بمغني الروك المحظوظ، فنجد بعدد أمس من صحيفة “الصن” البريطانية، أن الشريك المؤسس لفرقة “رولينغ ستونز” البريطانية مع كيث ريتشاردز وبريان جونز وإيان ستيوارت، طبقا لما قرأت “العربية.نت” في سيرة الفرقة،

أمضى أياما عدة برفقة نور في باريس، حيث قدم عرضا فنيا في U Arena قبل أسبوعين، حيث أقام في شقة وهي كانت نزيلة بأحد الفنادق، ونقلت عن مصدر لم تذكر اسمه، أن المغني “لا يزال يتمتع بجاذبيته وسحره الخاص.

إلا أن من معه بالفرقة فوجئ بشابة جميلة تأتي الى باريس لتراه”، في إشارة إلى نور “التي شاهدوه يزورها بالفندق النزيلة فيه”، وفقا للوارد بالصحيفة.

كما تناول جاغر وزملاؤه بالفرقة، ومعهم نور الفلّاح، العشاء في مطعم Caviar Kaspia الفاخر في باريس، حيث أمضى 14 يوما بالشقة التي اعتاد الإقامة فيها مع صديقته السابقة Scott L’Wren القتيلة انتحارا في 2014 بعمر 49 بنيويورك، هربا من ديون تراكمت عليها ووصلت إلى 5 ملايين دولار، وفي مساء اليوم التالي “تناول العشاء وحيدا” مع نور في مطعم La Stresa الإيطالي.

لا صورة تؤكد العلاقة ولا فيديو خاص

إلا أن الصحيفة لم تحصل على صورة تجمع الاثنين وحيدين فيها بباريس أو غيرها، أو صورة تجمعهما في وضع خاص يؤكد طبيعة العلاقة العاطفية، ولا وجدت “العربية.نت” بحسابها “الفيسبوكي” واحدة لها معه بمفرده أو لها وله عموما، سوى الصورة أدناه، وهي لهما يغادران مع آخرين مطعما تناولوا فيه العشاء.

الوارد في The Sun البريطانية أمس، تكرر نفسه تقريبا في مواقع معظم وسائل الإعلام الإنجليزية والفرنسية اللغة، وفي جميعها لا نجد أي فيديو أو صورة تؤكد بطبيعتها أن علاقة من نوع خاص بدأت تتبرعم بين نجم “الروك” الشهير بالكويتية الأصل نور الفلّاح، إلى أن يظهر جديد حتى إشعار آخر.

 

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد